Connect with us

حشد في الصحافة

حشد تصدر ورقة حقائق حول واقع التنمية الاقتصادية المحلية في قطاع غزة

كشفت ورقة حقائق أصدرتها الهيئة الدولية للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” حول (واقع التنمية الاقتصادية المحلية في قطاع غزة)، عن أرقام ونسب غير مسبوقة للأوضاع الاقتصادية والإنسانية في القطاع، مشيرةً إلى أنه يواجه العديد من التحديات والمشاكل التي تعيق القدرة على تحقيق تنمية إقتصادية حقيقية.

Published

on

بقلم رنين الزعانين 

كشفت ورقة حقائق أصدرتها الهيئة الدولية للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” حول (واقع التنمية الاقتصادية المحلية في قطاع غزة)، عن أرقام ونسب غير مسبوقة للأوضاع الاقتصادية والإنسانية في القطاع، مشيرةً إلى أنه يواجه العديد من التحديات والمشاكل التي تعيق القدرة على تحقيق تنمية إقتصادية حقيقية.

وبينت الورقة أن 80% من سكان القطاع يعتمدون على المساعدات الدولية، وأكثر من 70% منهم يعانون من عدم وجود غذاء صحي أو آمن، فيما بلغت نسبة العاطلين عن العمل خلال الربع الثالث من العام 2017 نحو (243.800) عاطل عن العمل، بنحو 46.6 %.

وأوضحت أن نسبة الأيدي العاملة في قطاع الخدمات، بلغت 55.1% مقارنة مع العمال الذين يعملون في قطاعي الزراعة والبناء التي تبلغ فقط 6.6% من إجمالي الأيدي العاملة في القطاع، مؤكدةً أن ذلك يعمل على إخلال التوازن في الأنشطة الاقتصادية في مجال العمالة.

وذكرت الورقة أن ما نسبته 56.9% من العمال يعملون في القطاع الخاص، وتعد نسبتهم أعلى من نسبة الموظفين الذين يعملون في القطاع العام التي شكلت 37%، وهذا يظهر ضعف المساهمة الحكومية في تخفيف البطالة وتشغيل العمال.

وإن 78% من العاملين يقعوا ضمن فئة الموظفين بأجر بينما فقط 13.9% منهم يعملون لحسابهم الخاص، وهذا يشير إلى أن معظم فئات العمل الحر في قطاع غزة قد ادخلوا حيز الفقر والاعتماد على المساعدات.

وأكدت ورقة حقائق أن 60% من المصانع وورشات العمل إلى تقليص العمل أو الإغلاق منذ تطبيق الحصار، في حين بلغت صادرات القطاع أقل من 2% من المستوى الذي كان عليه قبل الحصار، بسبب القيود الشديدة على نقل المنتجات الزراعية وغيرها من السلع إلى الأسواق الفلسطينية في الضفة الغربية والأسواق الدولية وأسواق الداخل.

وتناولت الورقة تراجع معدل الاستثمار إلى الناتج المحلي الإجمالي من 17.6% ما قبل الحصار (2006-2008) إلى 2.1% في عام 2015 في القطاع.

واستعرضت “حشد” في ورقتها، العديد من العقبات التي تواجه التنمية المحلية الاقتصادية والتي قسمتها إلى قسمين الأول عقبات خارجية وهي “سياسات الاحتلال مثل مصادرة الأراضي وإغلاقها، تدمير المزارع والبيوت والمصانع، والاعتقالات، وإغلاق المعابر”، والثاني عقبات داخلية مثل “عدم نجاح المصالحة الوطني في معالجة تداعيات الإنقسام”.

وأكدت قطاع الزراعة وصيد الأسماك، والقطاع الصناعي، والقطاع التجاري، من أبرز القطاعات التي يؤثر عليها الاحتلال الإسرائيلي.

وحول آفاق التنمية الاقتصادية في غزة، أكدت الورقة أن إتمام ملف المصالحة ورفع الحصار وحرية الحركة للأفراد والبضائع والسلع، سبب رئيسي في تحقيق الاقتصاد الفلسطيني لمعدلات نمو إيجابية في العام 2018، مشيرةً إلى أن ذلك مرتبط بحدوث تحسن نسبي في المسار السياسي والوضع الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت أن التنمية مرتبطة أيضاً في دمج موظفي غزة ضمن الموظفين وإعادة الخصومات إلى الموظفين، والشروع في تنفيذ بعض المشاريع الرئيسة والإجراءات الكفيلة بتحفيز الاقتصاد، وكذلك دعم التوجه نحو المشاريع الصغيرة والمتوسطة ولا سيما في القطاعات الإنتاجية المحفزة للنمو الاقتصادي (القطاعات الصناعية والزراعية).

ودعت “حشد” للعمل على إحلال الواردات من خلال زيادة التشغيل المحلي، وزيادة قطاع الصناعة، نظراً لتوفر جميع المواد الأولية التي تعمل على تنشيط القطاع الصناعي وزيادة الإنتاج.

وأكدت أهمية التوعية والتشجيع للمنتجات والصناعات المحلية والسيطرة على السوق المحلي والعمل على حماية المنتج المحلي من خلال زيادة الرقابة، ثم التوجه للسوق الدولي، داعيةً إلى التخطيط لتطوير وتعزيز قدرات البحوث المتعلقة بتطوير المنتجات في القطاع.

وأوصت بزيادة القدرات التنافسية بين الشركات المحلية، والعمل على إصلاح النظام الضريبي للحكومة المركزية من أجل استثمار الإيرادات بشكل سليم ومجدي، والتشبيك والتعاون بين القطاعات الزراعية والتجارية والصناعية.

كما وأوصت بتنفيذ مبادرات تخطيطية مشتركة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي، والعمل على تطوير مهارات القيادة وريادة الاعمال وتمكين الشباب ذو الدخل المنخفض خاصة من الناحية الاقتصادية، وزيادة الوعي حول القضايا الاجتماعية والاقتصادية وتعزيز الشراكات مع الحكومة على الصعيد الوطني والمحلي.

وركزت على أهمية وضع خطة استراتيجية لحل مشكلة الكهرباء وإيجاد حلول بديلة مثل الطاقة الشمسية، وانتهاج استراتيجية وطنية لمكافحة الفقر والبطالة، والتركيز على الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي تستوعب عددا كبيرا أيضا من العاطلين عن العمل.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الرئيسية

الحقوق الفلسطينية وانتقائية وازدواجية المعايير

Published

on

By

بقلم/ د. صلاح عبد العاطي

 دأبت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مدار سنوات احتلالها الحربي للأراضي الفلسطينية المحتلة لا سيما أراضي الضفة الغربية والقدس على تكريس الاستيطان الاستعماري وانتهاج سياسة الاستيلاء على الأرضي وضمها، وتعمد تهويد مدينة القدس وهدم المنازل ومنع البناء  للسكان الفلسطينيين ، والاستمرار في إقامه الجدار وإنشاء والتوسع في بناء المستوطنات والبؤر الاستيطانية، وفصل المدن والقرى في الضفة الغربية عن بعضها البعض، واقتحام المدن والمخيمات الفلسطينية وقتل المواطنين واعتقالهم، واستمرار سياسات التمييز العنصري بحق المواطنين الفلسطينيين في مناطق 48، ومصادرة الأراضي وسن تشريعات عنصرية بهدف اضطهاد المواطنين العرب، ومؤخراً جرى تشكيل مليشيات مسلحة من المستوطنين خاصة في النقب للاعتداء على المواطنين العرب،  ومواصلة الحصار على قطاع غزة للعام 16على التوالي، حيث تمارس هذه الجرائم بشكل مدروس يرتكز على منهجيه يعززها العنصرية والتطرف ضد الإنسان الفلسطيني، لحرمانه من ممارسة حقه في تقرير المصير، ويساعدها في ذلك استمرار حالة الصمت الدولي وازدواجية المعايير والإجراءات الأمريكية الداعمة للاحتلال، رغم أن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني خلال السنوات الماضية تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية لا تسقط بالتقادم، وتستوجب محاسبة ومسائلة وملاحقة مرتكبيها وجبر الضرر عن ضحاياها.

ولكن سياسية ازدواجية المعايير ترفض أن تسمي الاشياء وفق مقتضاه ، ما جعل من العالم أشبه بالغابة،  فقد أدت السياسات الاستعمارية لدولة الاحتلال الإسرائيلي وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية سابقا ولاحقا في انتقائية تنفيذ القانون الدولي، وتسيس القرارات الدولية، حيث ترفض الولايات المتحدة وأوروبا استخدام الباب السابع من ميثاق الأمم المتحدة وحتي مناقشة الحقوق الفلسطينية والعربية تحت الباب السابع في مجلس حقوق الإنسان ، كما وترفض اللجوء للمحكمة الجنائية الدولية، عدا عن غض الطرف عن جرائم دولة الاحتلال الإسرائيلي ، حتي أن الاتحاد الأوروبي يرفض تطبيق ميثاقه الذي يقضي بتعليق اتفاقيات الشراكة الاقتصادية مع الدول المنتهكة لحقوق الإنسان، بل وصل الأمر زعلي نقيض الحق في تقرير المصير والمعايير القانونية بوسم حركات التحرر بالإرهاب في مغالطة ظالمة غير قانونية وغير أخلاقية ، ما يعزز من استمرار منطق القوة بديلا لمنطق الحق وسيادة القانون، ولعل تبعية الاتحاد الأوروبي الأمنية والسياسية للولايات المتحدة الأمريكية وموافقته أو صمته عن عدوانها علي حقوق الشعوب يدفع بأن تتحمل أروبا كلفة هذا الجرائم .

ولعل وقف شريعة الغاب، يتطلب وقف الدعم الأمريكي والأوروبي المقدم لدولة الاحتلال الإسرائيلي والصمت عن جرائمها بحق الفلسطينيين وضمان تعزيز العلاقات القائمة على احترام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة،  وتعويض العالم الثالث عن سنوات القهر والاستعمار وتقديم الدعم لكل القرارات الدولية الداعمة لحقوق الشعوب والإنسان، وتعزيز التعاون الدولي لمحاربة الفقر والأمراض ودعم التنمية ووقف الاحتكارات، وتحرير السياسية الأوروبية من العنصرية والصهيونية والتبعية الأمنية والسياسية للولايات المتحدة الأمريكية، وبناء علاقات اقتصادية وإنسانية وأمنية تقوم علي الاحترام وقيم العدل والسلام والحرية وتقرير المصير ومحاربة ومنع ارهاب الدول ودعم حق الشعوب في الاستقلال وتعزيز قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان، وعندها سيكون العالم أفضل لأوروبا ولكل البشر فالحقوق البشرية عالمية غير قابلة للتجزئة أو الانتقاص .

 فسياسية ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين المُتبعة مِن قِبل الولايات المتحدة الأمريكية وحُلفائها من الغرب والتي ظهرت واضحة خلال التنديدات والعقوبات الصادرة عن المنظمات الدولية والدول الغربية بحق الاتحاد الروسي إثر العملية العسكرية الروسية في الأراضي الأوكرانية، من خلال التوظيف السياسي للاقتصاد، والإعلام، والرياضة، والتعليم الجامعي، واشاعة التمييز العنصري بين اللاجئين، والتوسع في الاستناد إلى مفاهيم عنصرية وعرقية ودينية، والدعوة الى تجييش المرتزقة من شتى بقاع العالم، للذهاب للقتال في أوكرانيا وتحشيد قوات الناتو بالتزامن مع توريدها الأسلحة الفتاكة إلى أوكرانيا بما يخدم إدامة النزاع المسلح ويوسع جغرافيتها بدلاً من العمل على إيقافها وحلها بالتفاوض والحوار، تعد خير شاهد على غياب العدالة الدولية واستمرار ازدواجية المعايير.

حيث يستمر تجاهل العالم وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية لانتهاكات وإجراءات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، حيث غاب ويغيب الحد الأدنى من الإجراءات أو التحركات الجادة لجهة إرغام الاحتلال على انصاف الشعب الفلسطيني، واحترام حقوقه الوطنية المُسندة بقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى جانب معايير القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

حيث غابت التحركات الفاعلة لإدانة وتجريم ما تعرض ويتعرض له الشعب الفلسطيني على امتداد 74 عاماً، ولم تتخد الحد الأدنى من الجراءات لضمان معاقبة ومسائلة دولة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني إضافة إلى الامتناع عن تنفيذ قرارات مؤسسات المجتمع الدولي في  التضحية بحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، والأمن والسلم في المنطقة.

فاستمرار ازدواجية المعايير يهدد بانهيار مجمل نظام الحماية والعدالة الدولية والقانون الدولي، كون آليات الحماية ومعايير القانون الدولي لم توضع لاستهداف دول بعينها واستثناء أخرى.

في ظل الفترة الانتقالية التي يعيشها العالم من الأهمية التحرك لضمان الضغط على المجتمع الدولي للعمل علي وقف الانتهاكات من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وتعزيز وتبني حركة المقاطعة لدولة الاحتلال وتفعيل كافة أشكال التضامن الدولي مع نضال وحقوق الشعب الفلسطيني ، إضافة إلى استخدام كافة الهوامش التي اتيحت جراء انضمام فلسطين إلى الأجسام والاتفاقيات الدولية لضمان تفعيل مسارات محاسبة دولة الاحتلال وقادتها وتوفير الحماية للفلسطينين، ولكن هذا لا يعني أننا سنستيقظ في اليوم التالي لنجد أن هناك نظام دوليا قد أقر الحماية للمدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة كخطوة أولى على طريق انهاء الاحتلال، ولكنها محطة على طريق النضال الوطني لأنهاء الاحتلال، إضافة إلى ممارسة الحق في المقاومة بكافة الأشكال المكفولة بموجب المواثيق الدولية، ولعل ما سبق يتطلب المتابعة الجادة من قبل القيادة والدبلوماسية الفلسطينية للبدء في اقرار وتطبيق استراتيجية وطنية وعربية ودولية شاملة تقوم على تدويل الصراع والتحلل من قيود والتزامات اتفاقية أوسلو، والبناء على مقاربات استعادة الوحدة الوطنية والقانون الدولي، بما يمكن من استخدام كافة الأدوات والتحركات الكفاحية الشعبية والدبلوماسية والسياسية والقانونية لرفع كلفة الاحتلال الإسرائيلي، وللمطالبة بمسار جاد لانفاذ قرارات الشرعة الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية.

Continue Reading

المركز الاعلامي

حشد في الصحافة 2019

Published

on

By

الهيئة الدولية (حشد) تستنكر اعتقال تاجر فلسطيني على معبر بيت حانون

https://cutt.us/9KCj1

جامعة فلسطين والهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تنظمان لقاء بعنوان: بالذكري 102 لوعد بلفور.. نحو استراتيجية فلسطينية اتجاه مسؤولية بريطانيا

https://cutt.us/mTvM6

الهيئة الدولية “حشد” تختتم دورة “إعداد قيادات طلابية” بغزة

https://cutt.us/TgGEg

الهيئة الدولية وكلية الحقوق بجامعة الأزهر تحيي يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني

http://www.alazhar.edu.ps/arabic/law/newsdetails.asp?id_no=69375

صحيفة الجديد العربي : “حشد”: 2019 حلقة مفزعة من انتهاكات حقوق الفلسطينيين

https://cutt.us/jkDNP

الوطن اليوم : الهيئة الدولية تدين قرار حل هيئة العشائر بفزة

https://cutt.us/kUwQ0

كلية القانون في جامعة غزة وبالشراكة مع الهيئة الدولية “حشد” تعقد ورشة عمل بعنوان “الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين”

http://gu.edu.ps/Newsdetails.aspx?id=3159

بالتعاون مع الهيئة الدولية “حشد” جامعة غزة تنظم ورشة عمل بعنوان “الفقر وحقوق الإنسان في فلسطين”

http://gu.edu.ps/Newsdetails.aspx?id=4259

الهيئة الدولية “حشد” تقدم آليات وبدائل سياساتية للحد من هجرة الكفاءات الفلسطينية للخارج

https://cutt.us/dpojW

الهيئة الدولية (حشد) تختتم دورة تدريبية لطلبة الجامعات في مجال القانون الدولي

https://cutt.us/Qtk5F

قناة فلسطين اليوم”حشد” تطالب المجتمع الدولي بمحاسبة الاحتلال على جرائمه

https://cutt.us/ctgPQ

الهيئة الدولية “حشد” تُصدر ورقة بحثية بمناسبة الذكرى 102 لوعد بلفور

https://cutt.us/F4I5M

 

Continue Reading

حشد في الصحافة

حشد في الصحافة 2020

Published

on

By

قناة الغد العربي «حشد» تدعو الفلسطينيين للتوحد لمواجهة مخاطر حكومة الاحتلال

https://www.alghad.tv/%D8%AD%D8%B4%D8%AF-%D8%AA%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%AD%D8%AF-%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87/

وكالة معا : في يومهم العالمي.. مظاهرة للشباب تطالب بحقوقهم في غزة

https://www.maannews.net/news/2015240.html

وكالة معا : (حشد) تقدم ملاحظاتها بشأن جهود وزارة الصحة لتطويق انتشار كورونا fالقطاع

https://www.maannews.net/news/2017453.html

وكالة أمد :حشد، شكل العام 2019 حلقة مفزعة من انتهاكات حقوق الإنسان وحقوق الشعب الفلسطيني

https://www.amad.ps/ar/post/332970

وكالة فتح ميديا : الهيئة الدولية(حشد) تؤكد ضرورة حماية حقوق الإنسان في فلسطين

https://cutt.us/aGoHF

وزارة الداخلية : التدريب يوقع مذكرة تفاهم مع الهيئـة الدولية “حشد”

https://moi.gov.ps/Home/Post/128584

المنظمة العربية لحقوق الإنسان … عشية الإعلان عما يسمي بـــ (صفقة القرن) … الهيئة الدولية (حشد) : الصفقة الأمريكية، جريمة دولية تخالف قواعد القانون الدولي ونهدف لتصفية الحقوق الفلسطينية الغير قابلة للتصرف

http://aohr.net/portal/?p=11881

صحيفة الرسالة : الهيئة الدولية (حشد): تعبر عن رفضها لطريقة إنشاء وإدارة أموال صندوق “وقفة عز”

https://cutt.us/SquuL

جامعة فلسطين والهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تنظمان لقاء بعنوان: بالذكري 102 لوعد بلفور.. نحو استراتيجية فلسطينية اتجاه مسؤولية بريطانيا

https://cutt.us/eju5e

وفد من مؤسسة رواسي فلسطين يزور الهيئة الدولية (حشد)

وفد من مؤسسة رواسي فلسطين يزور الهيئة الدولية (حشد)

وكالة صفا : طالبت بالتوقف عن انتهاك حرية الرأي والتعبير

“حشد” تدين اعتقال الأجهزة الأمنية الناشط نزار بنات

https://cutt.us/74kB0

وكالة قدس نت : الهيئة الدولية (حشد) تؤكد على استمرار تردي الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة

https://cutt.us/wvrmn

قناة فلسطين اليوم : هيئة دولية تستنكر منع حملة الاجئين الفلسطينيين من العودة للبنان

https://cutt.us/dcg32

فتح ميديا ‘حشد” تستعرض حالة حقوق الإنسان في فلسطين خلال عام 2020

https://cutt.us/2dplh

قناة الكوفية في ذكرى وعد بلفور..

“حشد”: آن الأوان لخروج المجتمع الدولي عن صمته وإعادة حقوق الشعب الفلسطيني

https://alkofiya.tv/post/87456

وكالة سوا : الهيئة الدولية حشد توجه بلاغ عاجل بشأن توقف محطة توليد الكهرباء بغزة

https://cutt.us/FjRfF

دنيا الوطن – الهيئة الدولية (حشد): كورونا والحر الشديد يجتاح السجون الإسرائيلية ويفتك بحياة الأسرى الفلسطينيين

https://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2020/09/09/1365859.html

Continue Reading

أخبار هامة

@ 2022 جميع الحقوق محفوظة