google-site-verification: google50a899af17d122fd.html
Connect with us

اخبار صحفية

خلال لقاء نظمته “حشد”.. مشاركون يُوصون بضرورة تعزيز صمود المواطنين عبر توفير السِلع الأساسية وضبط الأسعار ومحاسبة المُحتكرين

Published

on

الرقم:34/ 2022

التاريخ: 24 مارس/ آذار 2022

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

خبر صحافي

خلال لقاء نظمته “حشد”ش

مشاركون يُوصون بضرورة التخفيف عن كاهل المواطنين وتعزيز صمودهم وتوفير السِلع الأساسية وضبط الأسعار ومحاسبة المُحتكرين ودعم القطاعات الإنتاجية والفئات الاجتماعية الهشة

أوصى مشاركون، بضرورة تضافر كافة الجهود الحكومية والشعبية من أجل ضمان توفير السٍلع اللازمة للمواطنين والتخفيف من حده التداعيات العالمية لارتفاع الأسعار ، ولتعزيز تعزيزًا الصمود في ظل التحديات علي اثر الصراع في اوكرانيا .

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” اليوم الخميس، للحديث عن السياسات والإجراءات الحكومية في غزة وانعكاساتها على المواطنين”، بحضور أكثر من 700مشارك ومشاركة من القطاعات الاقتصادية والباحثين والحقوقيين و وممثلي عن مؤسسات المجتمع المدني و الشخصيات الاعتبارية والوجهاء والشباب الجامعيين والمهتمين الذين أبدوا تفاعلًا كبيرًا مع محتوى المواضيع المطروحة خلال الورشة.

وتحدث في اللقاء مدير دائرة السياسات والتخطيط في وزارة الاقتصاد الوطني د. أسامة نوفل: الذي أشار إلى إن ” التحديات التي تُواجه العالم وبلدانه كثيرة ومتنوعة، حيث لعب تفشي فيروس كورونا وصولًا إلى الحرب الروسية الأوكرانية، وما تُمثله صادرات دول النزاع من القمح مجتمعة 206.9 مليون طن وفقًا للمزود الأمريكي للبيانات، وفي العام الجاري يُتوقع أن تُمثل أوكرانيا 12 % من صادرات القمح عالميًا و 16 % للذرة، 18 % للشعير، 19% لبذور اللفت”.
وأضاف: “الأزمة كشفت أهمية أوكرانيا كسلة غذاء مهددة، كما أن 35 % من انتاج القمح العالمي يُستخدم للإنتاج العلف الحيواني مما يعني ارتفاع في أسعار المنتجات الحيوانية، كل ما سبق جعل العالم يقترب من مستويات الجوع ونقص الأغذية والاقتصاد الفلسطيني كأحد الاقتصاديات الضعيفة والهشة والمعتمدة على الغير في توفير الغذاء والحاجات الأساسية، ومن اهم اعتماداته على الاقتصاد الاسرائيلي والمصري والتركي، وهو ما يعني أن تأثير الازمة سيكون محدودًا فقط خلال القناة التجارية، كون الاراضي الفلسطينية تستورد بضائعها من الجانب الاسرائيلي، وما تتأثر به (اسرائيل) من ارتفاع ستتأثر به فلسطين في جانب الغذاء”.

وأكد نوفل، أن الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، جل اهتمامها في مواجهة المخاطر والتحديات التي تُواجه المحافظة على الأمن الغذائي حيث يتم توفير معظم احتياجات المواطنين من خلال الاستيراد في ظل ترايد الأثار السلبية على الاقتصاديات الأخرى، وهو ما يعني عدم القدرة على تأمين الطلب المتزايد على السلع والمواد الغذائية في دولة المُصدر التي تُعاني أساسًا من توقف عجلة الانتاج وحركة النقل.

وأشار إلى أن الحكومة الفلسطينية، اتخذت عِدة خُطوات منها الاعفاء الكامل من الضرائب والجمارك على السلع الأساسية من خلال تحمل الفروقات السعرية في فواتير الوقود والغاز، إضافة إلى تحمل نسب مختلفة في فواتير الكهرباء للمصانع الفلسطينية تصل إلى 20 % بهدف تعزيز صمود واستمرار قدرتها الانتاجية للعمل على توفير منتجاتها في السوق المحلي.

وفيما يتعلق بالمخاطر التي تُواجه الأمن الغذائي في ظل الازمة الروسية الأوكرانية، أشار نوفل، إلى أن فرض العقوبات الاقتصادية على روسيا وتعاملاتها المالية سيأثر على الأسعار العالمية ومنها الوقود والغاز والغذاء، إضافة إلى أن عدم قدرة أوكرانيا على تصدير منتجاتها من القمح والزيوت نتيجة الحرب القائمة.

واعتبر نوفل، أن قرار روسيا توقيف تصدير المنتجات الغذائية من الحبوب والقمح والأسمدة العضوية سيكون له عِدة تداعيات على بعض الدول وخاصة الداعمة للموقف الأمريكي، حتى أن أوكرانيا حضرت تصدير الأسمدة.

ونوه نوفل، إلى احتمالية تذبذب حركة سلاسل التوريد الغذائي وخاصة بعد قرارات دول الشرق الأوسط وأفريقيا مما يعني منعها من تصدير المنتجات الغذائية وفي مقدمتها الحبوب والزيوت النباتية ومن بين الدول مصر والجزائر.

ولفت إلى أن ضعيف القوة الشرائية للمواطنين نتيجة الارتفاع الملموس على الأسعار والاحتياجات تسبب في عدم قدرة أصحاب الدخل المحدود على استيعاب الارتفاع المستورد في الأسعار، حيث تعتمد فلسطين على الاستيراد بنسبة 80 % في توفير متطلبات الأمن الغذائي.

وأضاف، الأزمة الروسية الأوكرانية كان لها تداعيات خطيرة على تأثر الاستهلاك والانتاج كنتيجة لتعطيل القطاعات الانتاجية ما يعني زيادة معدل البطالة وتفاقم معدلات الفقر والبطالة، ومن المتوقع ارتفاعها بنسب أكثر من الواقع الحالي مما سيزيد المشهد تعقيدً

وأوضح نوفل، أن وزارة الاقتصاد بادرت إلى اتخاذ عِدة إجراءات لمواجهة حالة غَلاء الأسعار القائمة والتي شملت توفر السلعة وضبط ومراقبة الأسواق ومحاسبة المحتكرين وتحمل فروق الأسعار لعدم رفعها على المواطن كما هو الحال في الدقيق والوقود.

وتابع: “شكّلت الوزارة بالتعاون مع جهات الاختصاص خلية أزمة ضمن وزارات الاقتصاد الوطني والداخلية والزراعة والنيابة العامة، إلى جانب عقد اللقاءات مع جمعية أصحاب المخابز والمطاحن، كما راقبت المخزون السلعي على مدار الايام الماضية، وحثت التجار على المزيد من الاستيراد للمواد الأساسية، وشددت على عدم رفع الأسعار من قبل المستوردين والبائعين قبل الرجوع للوزارة”.

ولفت نوفل، إلى أن الجولات الرقابية بلغت خلال الفترة من 1.3 – 14.4، 115 جولة تم خلالها زيارة 1186 نقطة بيع ومحل تجاري، وتم تحرير محاضر ضبط بحق المُخالفين عدد 214 مخالفة وتحويل أصحابها للنيابة لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.

وأوصى مدير دائرة السياسات والتخطيط في وزارة الاقتصاد اسامة نوفل، إلى ضرورة العمل على الضبط القانوني للسوق ووضع قوائم سعرية ملزمة لمنع الاستغلال والاحتكار وفق الاجراءات والضوابط القانونية، والعمل المشترك مع القطاع الخاص على زيادة المخزون الاستراتيجي من الغذاء والسلغ الأساسية يتعدى النطاق المسموح 3 أشهر لمواجهة أي أزمات محتملة، واعتماد مصادر جديدة لتوريد الغذاء وأهمها القمح والزيوت النباتية ومن بين تلك المصادر المُرشحة الأرجنتين والبرازيل.

من ناحيته قال رئيس تحرير صحيفة الاقتصادية محمد أبو جياب: إن “قطاع غزة يعتبر أكثر الأماكن نموذجية في التعاطي مع الأزمات المختلفة حيث يعيش القطاع حصارًا إسرائيليًا منذ ما يزيد عن 16 عامًا، أزمة كورونا، إلى جملةٍ من الازمات الأخرى”.

وأضاف، “ما نشهده اليوم من إجراءات حكومية يهدف إلى تأخير ملامسة الأزمة، ما يتطلب ضرورة تكاثف كافة الجهود من أجل ضمان تمتع المواطنين بالسِلع، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي أي أزمات قادمة قد تُحدث كوارث حقيقية لدى السُكان، مما يستوجب العمل على تفادي الازمة الحقيقية قبل وقوعها”.

وأوضح أبو جياب، أن الخشية الحقيقية تكمن في ملامسة أسعار السِلع مستويات لا تُلبي طموحات المواطن ولا تتماشى مع مقوماته الاقتصادية مما يدفع بالمواطنين للتعبير عن الحالة الاجتماعية بالسخط ما ينتج عنه احتدام الحالة الشعبية لتشكيل مناهضة ضد الحكومة وهو أمرٌ يجب أن يتم تفاديه عبر إجراءات وسياسات للتخفيف من حدة التداعيات العالمية لارتفاع الأسعار وطالب باتحاد تدابير تعزز من قدرة القطاعات الإنتاجية والاقتصادية لضمان استدامة قدرتها وعملها لمواجهة التحديات وتوفير فرص للحد من تداعيات الأزمات الاقتصادية .

أما الناشط الشبابي محمد البورنو، فدعا إلى ضرورة تعزيز صمود المواطنين والتخفيف عنهم ما يُلبي تطلعاتهم وطموحاتهم ويساهم في الاستجابة لاحتياجاتهم الإنسانية واتخاذ إجراءات وسياسات لتخفيف عن كاهل المواطنين في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطنين نتيجة تراكم الأزمات وتفاقهما على مدار 16 عامًا.

فيما تحدث المحامي د. صلاح عبد العاطي رئيس الهيئة الدولية “حشد” بأن قطاع غزة يُعاني من تبعات أزمات اقتصادية خانقة أسهم في تكريسها وتفاقمها العديد من العوامل والظروف المرتبطة بالاحتلال، وأزمة وكالة الغوث المالية، والانقسام الداخلي والعقوبات من السلطة الفلسطينية، واستمرار نهج الجباية وفرض الضرائب من الحكومة بغزة”.
مشيرا إلي أن “الصراعات الإقليمية القائمة و الصراع في أوكرانيا أدى إلى مفاقمة تدهور ظروف الحياة المعيشية والإنسانية وقاد إلى تحدياتٍ اقتصادية واجتماعية وإنسانية كارثية.
وعمّق تلك الازمات غياب سياسة حكومية للتعامل مع كافة التداعيات، حيث استبدلت بجملةٍ من الإجراءات المتفرقة والغير مترابطة ، ولعل مراجعة المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية تُوضح العجر والفشل في إدارة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية”.
حيث بلغ معدل البطالة في قطاع غزة 53%، وارتفاع نسبة الفقر الي قرابة 70% ، قُرابة 84% من سكان القطاع الذين تجاوز عددهم مليوني نسمة يتلقون المساعدات الإغاثية التي تقدمها المؤسسات الدولية والأممية.

وتابع: “الصراع الروسي في أوكرانيا فاقم الاوضاع الاقتصادية لترتفع معها أسعار السلع الأساسية مواد الاعمار، إلى جانب 65% من الشباب في غزة أصبحوا يُعانون من “الاغتراب النفسي” والياس والإحباط”.
وأردف: “شهدنا خلال الفترة الماضية ارتفاع ظاهرة المشكلات العائلية والهجرة والمخدرات والطَلاق والانتحار والشيكات المرجعة وتعطل عدد من المنشاءات الاقتصادية وغيرها من إشكاليات، وسط غياب سياسية حكومية للرد على التداعيات الاقتصادية والاجتماعية،، ما سمح باستمرار مفاقمة الازمات الإنسانية هو غياب سياسية وطنية وحكومية للحد من التداعيات السلبية على الوقاع الإنساني في القطاع”. و أن ما تم لمسه هو فقط بعض الخطوات والإجراءات التخفيفية المقدرة كإعفاء بعض السلع من الضرائب أو تخفيض رسوم ترخيص المركبات ، واعفاءات بعض القطاعات، ودعم بعض القطاعات مؤكد أنه مع كل خطوة إيجابية للتخفيف عن المواطنين، داعيًا إلى مساندة هذه الخطوات وتطويرها لتصبح سياسية حكومية الشاملة .
ولفت عبد العاطي، إلى أن أنماط تدخل كل من المجتمع الدولي والجهود العربية سواء القطرية أم المصرية او من الأمم المتحدة الهادفة إلى استمرار التهدئة أو من خلال المساعدات الاقتصادية لن تُحدث تحولًا جذريًّا في الواقع الاقتصادي في القطاع بسبب تمسك إسرائيل بشروطها للسماح بتنفيذ مشاريع إعادة الإعمار.

ودعا عبد العاطي، الجهات المختصة إلى ضرورة الضغط على الاحتلال لوقف الحصار والعدوان على قطاع غزة، إضافة إلى انهاء الانقسام أو بالحد الأدنى تحييد حقوق وحريات المواطنين والخدمات عن المناكفات السياسية وقف سياسية التمييز على أساس جغرافي ورفع العقوبات.

وأكد، فقدان الأمل لدى الشباب الفلسطيني بتمكن سلطات الحكم في قطاع غزة من إمكانية إيجاد حلول لمشكلاتهم الاجتماعية والاقتصادية في الأفق القريب، ويترافق ذلك مع انقطاع الأمل باستعادة سريعة للوحدة الوطنية وإجراءات الانتخابات العامة والرئاسية والمحلية في ظل حالة المماطلة بتنفيذ اتفاقيات المصالحة المتتالية.

ونوه عبد العاطي، إلى غياب خطة واضحة وناجعة لإدارة قطاع غزة؛ مما أسهم بتعقيد المشهد الحقوقي والإنساني في قطاع غزة؛ خاصة أن ذلك يترافق مع حالة تعمد عدم مشاركة المجتمع في الخطط الحكومية الموضوعة، واتساع رقعة التشكيك في الأداء الحكومي؛ ووصفه في بعض الأحيان بالتميزي على أساس سياسي وحزبي.

ورأى أن استمرار حالة الانقسام الداخلي، الذي طال كل مناحي الحياة الفلسطينية، وكل أجهزة الحكم التنفيذية والتشريعية والقضائية، وما صاحبها من تعقيدات في المشهد الفلسطيني، أثرت بشكل مباشر على تدهور ملحوظ للظروف الاقتصادية والاجتماعية في قطاع غزة، ما أدى لارتفاع النسب المئوية للمواطنين المصنفين تحت خطر الفقر، وارتفعت نسبة البطالة، وسادت حالة من اليأس وفقدان الأمل في المستقبل، الأمر الذي وفر تربة خصبة لنماء أفكار هجرة الشباب ورغبهم في اللجوء وتحمل لتحقيق ذلك رحلات الموت براً وبحراً.
وأوضح، أن كثيرة هي المؤشرات والأسباب والعوامل التي دفعت الى هذه الأزمات؛ مما يدق ناقوس الخطر لدى الجهات الحكومية بقطاع غزة؛ ويجعلها مجبرة على إتباع سياسات جديدة تضمن من خلالها الامتثال الأمين للقانون الفلسطيني ومنظومة حقوق الإنسان، وتضمن أيضا البدء الفوري بإيجاد معالجات لمسألة البطالة؛ تتجاوز الخطاب التقليدي المحمل للاحتلال المسؤولية؛ فالجميع يدرك أن الاحتلال مسؤول عبر حصاره لقطاع غزة وتعمد اتباع سياسات إجرامية بحق أهل القطاع، إلا أن ذلك لم يعد كافيًا، ما يستوجب البدء بتطوير وتنفيذ خطط تشاركية، تُسهم بتخفيف حالة الاختناق الاقتصادي.

وطالب رئيس الهيئة الدولية “حشد” صلاح عبد العاطي، إلى ضرورة التوقف الفوري عن نهج الجباية والضرائب، مع استمرار حجب الكثير من المعلومات المتعلقة بإيرادات والمصروفات المالية للجهات الرسمية؛ تستمر زارة الاقتصاد الوطني بتنفيذ قرارات تبرهن على وجود منهج يتركز على الجباية والضرائب، فالأنسان الفلسطيني يشتكي وعلى الملأ زيادة حجم الضرائب، علمًا أنه بموجب المادة 88 من القانون الأساسي تلتي تنص على ” إن فرض الضرائب العامة والرسوم، وتعديلها وإلغاؤها، لا يكون إلا بقانون، ولا يعفى أحـد من أدائها كلها أو بعضها، في غير الأحوال المبينة في القانون.

وأوصى بضرورة العمل على تطوير وتنفيذ أفكار تنموية خارج الصندوق، لأن المُلاحظ وجود نمطية بالأفكار الحكومية التي باتت ليس محل ثقة المواطنين؛ لذا نقترح التفكير الجدي بإنشاء بنك الفرص الشبابي معزز بصندوق مالي لتبني المبادرات الشبابية ودعمها بما في ذلك دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

ودعا عبد العاطي، إلى تطوير معالجة واضحة للتخفيف من وطأة غلاء الأسعار و الفقر، بتطوير برامج حماية المستهلك والحماية الاجتماعية، وفق منهج قائم على التدرج وفقا للموارد المتوفرة، وعلى الرغم من ذلك، وفي حالتنا الفلسطينية، وخاصة في قطاع غزة، وعلى مدار السنوات الأخيرة، لم يشعر المتابع الجيد لو وجود وتطوير معالجة حقيقية للتخفيف من وطأة الفقر وما يتولد عنه من تداعيات اجتماعية متنوعة.
وأوصى عبد العاطي بضرورة اتخاذ جملةٍ من الإجراءات أهمها الآتي:
ضرورة عمل الجهات الرسمية و مواصلة الجهود في سبيل تعزيز الصمود و الحماية الاجتماعية وتوفير الحياة الكريمة .
إطلاق برماج وطني لتخفيف من وطأة الفقر وتمويليه: إعلان على سياسة حكومية تتضمن إجراءات واقعية تهدف إلى تخفيف من وطأة الفقر لدي سكان قطاع غزة، والتأكيد على إن هذه الاجراءات لا تأخذ بعين الاعتبار أي معيار غير مهني، بما في ذلك تشجيع المفهوم التكافل الاجتماعي عبر تنظيم حملات تستهدف تحسين واقع حال الفقراء من خلال توفير الحد الأدنى من متطلبات العيش الكريم، وكذلك تعميم تجارب تكيات الخير وتوجيه المساعدات الإنسانية لتصل لمستحقيها دون تدخل رسمي أو حزبي يعيق وصول المساعدات لمستحقيها.
تبني سياسة لتعزيز صمود المواطنين: عبر المضي قدما دون تردد في محاربة الاحتكار التجاري؛ وضمان عدم تفرد الأخوة التجار بالمواطن المسحوق؛ والبحث مع البلديات والمجالس القروية كافة السبل الممكنة لتخفيف الأعباء المالية على المواطن؛ والعودة على سياسة جباية الضرائب المبالغ بها خاصة في ظل الظروف الراهنة؛ وأخذ خطوات تشجيعية لقطاع الزراعة و الأعمال والمال والإنتاج الفلسطيني بما يوفر بيئة آمنة للهياكل الاقتصادية والتجارية، وبالذات القطاع الزراعي ، واعفاء المشاريع الاقتصادية من بعض الضراىب خاصة التي تشغل الشباب والنساء والأشخاص ذوي الاعاقة واعفاء مشاريع الشباب التنموية من الجمارك والضرائب لمدة لاتقل عن ثلاث سنوات
وقف أشكال التميز في التوظيف، حيث برغم الاجراءات الجديدة المحمودة في مجال التوظيف والتي راعها ديوان الموظفين؛ حيث نلمس تقدما واضحاً في هذا المجال، إلا أن أغلب العاطلين عن العمل وخاصة الخريجين الجامعيين، يرجعون بالأساس سبب عدم حصولهم على فرص للتوظيف، لـــــ (تمييز في إجراءات ونتائج التوظيف) واعتماده على توصيات تستجلب من أئمة المساجد، الذين نكن لهم ولدوهم الديني كل الاحترام، ولكن من غير المفهوم أو حتى المعقول أن يكون لأريهم أهمية تذكر في توظيف المواطن الفلسطيني.
مشاركة المجتمع من خلال فتح حوار جاد واستراتيجي مع قطاعات الشعب الفلسطيني السياسية والاقتصادية والاجتماعية وبشكل خاص الشباب والاستماع إليهم واستجابة لتطلعاتهم وتمكينهم من ممارسة حقوقهم بعيداً عن سطوة الفهم الأمني ، وتعزيز ثقة الناس بأدوات الشكاوى الرسمية

ودعا عبد العاطي إلى ضرورة وضع قضايا المياه والخدمات على سلم الأولويات، والنأي بقضايا المياه والكهرباء والبيئة والخدمات المقدمة للمواطنين إعادة الإعمار للبنية التحية وتعويض القطاعات المتضررة من العدوان عن الصراع السياسي بين الأطراف الفلسطينية نفسها خاصة في ظل انخفاض منسوب المياه بشكل عام في معظم الآبار الجوفية في قطاع غزة وتدني نوعية المياه، ما يتطلب توجيه الجهات المانحة لدعم المشاريع الاستراتيجية المتعلقة بالمياه، وتعزيز التعاون والدعم المقدم لمشاريع المياه والصرف وصحة البيئة.
اجراء الانتخابات المحلية وتعزيز دور لجان الاحياء مع البلديات على امتداد قطاع غزة لأن الظروف الراهنة الطارئة تتطلب أوسع مشاركة من الناس في حكم أنفسهم، وبالتالي السبيل الأكثر نفعا يكمن في إجراء الانتخابات الشاملة ولحين إنهاء الانقسام وإعادة بناء مؤسسات النظام السياسي طالب كافة الجهات الحكومية للقيام بدورها المتعدد في دعم صمود المواطنين وكافة القطاعات الانتاجبة الخدمية وتطوير منظومة الرقابة علي السلع والمنشاءات الاقتصادية وتحييد حقوق الانسان والخدمات عن أي مناكفات أو صراع سياسي أو اداري

انتهى

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اخبار صحفية

الهيئة الدولية “حشد” تُواصل أنشطة البرلمان الطلابي خلال شهر نوفمبر 2022

Published

on

By

الرقم: 163/2022

التاريخ: 4 ديسمبر/ كانون الأول 2022

اللغة الأصلية: اللغة العربية

خبر صحافي

الهيئة الدولية “حشد” تُواصل أنشطة البرلمان الطلابي خلال شهر نوفمبر 2022

أصدرت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، اليوم السبت، تقريرها الشهري حول عمل وأنشطة البرلمان الطلابي التابع لها في مدارس قطاع غزة، والتي استفاد منها عشرات الطلاب والطالبات بِعِدةْ محافظات على امتداد القطاع.
وبحسب مشرف البرلمان الطلابي في الهيئة الدولية “حشد” أ. سهيل أبو العراج، فقد نُفذت خلال شهر نوفمبر للعام 2022، الأنشطة التالية:

1- لقاء بعنوان :”حق حرية التعبير عن الرأي”، في مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” و”، بحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. ريم مطرـ وتناول اللقاء تعريف الحقوق، وأهمية الحقوق في حياتنا، وتعريف الواجبات، وأنواع الواجبات.

2- لقاء بعنوان: “أهمية النظام والانضباط المدرسي”، في مدرسة أسماء الابتدائية المشتركة “ب”،  بحضور المديرة أ. آمال مصطفى والمديرة المساعدة أ. سامية حبش والمعلمة المشرفة على البرلمان أ. رانية قاسم، وتناول اللقاء، مفهوم الانضباط المدرسي، وأهمية الانضباط المدرسي على الطلاب، وفوائد الانضباط المدرسي.

3- لقاء بعنوان: “الوساطة الطلابية وحل المشكلات”، في مدرسة بنات دير البلح الإعدادية ” أ”،  بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. منار الزريعي، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

4- لقاء بعنوان: “الوساطة الطلابية وحل المشكلات”، في مدرسة بنات دير البلح الإعدادية “ب”، بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. سامية النباهين، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

5-عقد لقاء لمجموعة من طالبات البرلمان من مدارس مختلفة ، عبر (Google Meet )، بعنوان : إدارة و تنظيم الوقت”، بقيادة القائدتين الرائعين ريماس طه و جنى أبو الروس، وتناول اللقاء العديد من محاور النقاش: تعريف الإدارة، وتعريف  الوقت ، وأهمية الوقت، وإيجابيات تنظيم الوقت، وكيف ننظم وقتنا؟، ومفاتيح إدارة الوقت، وأسباب ضياع الوقت، وطرق يجب اتابعها عند الاستعداد للامتحانات النهائية.

6- عقد لقاء حول الوساطة الطلابية وحل المشكلاتـ في مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية “هـ” بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. سامية بركات، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

7- عقد لقاء بعنوان: “ثقافة الحوار”، في مدرسة الرمال الابتدائية المشتركة ” أ ” بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. رولا أبو جبارة، وتناول اللقاء تعريف الثقافة، والهدف من الحوار، وآداب الحوار، ومفاتيح إيجابية هامة لتعزيز ثقافة الحوار للأطفال منذ الصغر مثل ( شكراً – عفواً – عن إذنك – لو سمحت – تفضل – السلام عليكم – صباح الخير – أعتذر منك).

8- عقد لقاء بعنوان: “التسامح ودور الوساطة في حل النزاعات”، فيمدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” و بمشاركة المديرة المساعدة أ. سلاح المدهون، وتناول اللقاء تعريف التسامح، وآثار التسامح على الفرد، وآثار التسامح على المجتمع.

9- عقد لقاء تعريفي حول البرلمان المدرسي واهميته لطلاب مدرسة ذكور النصيرات الابتدائية ( ب ) بمشاركة المديرة المساعدة أ. إكرام أبو شاويش، والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. كاملة خطاب وحضور المعلم على مطر، وتناول اللقاء تعريف الطلاب بالبرلمان المدرسي وأهميته، ومهمة البرلمان المدرسي في الدفاع عن حقوق الطلبة وتحقيق مصالحهم،  وتعريف الطلاب بأهمية تطوير الشخصية وتنميتها واستخدام المفاتيح الإيجابية الهامة لتعزيز ثقافة الحوار للأطفال منذ الصغر ( شكراً – عفواً – عن إذنك – لو سمحت – تفضل – السلام عليكم – صباح الخير – أعتذر منك).

10- عقد لقاء بعنوان: “ثقافة الحوار” لبرلمان مدرسة المفتي الابتدائية المشتركة بحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. منال السباح والمعلمة سميرة عبد الجواد، وتناول اللقاء تعريف الثقافة، والهدف من الحوار، وآداب الحوار، ومفاتيح إيجابية هامة لتعزيز ثقافة الحوار للأطفال منذ الصغر مثل ( شكراً – عفواً – عن إذنك – لو سمحت – تفضل – السلام عليكم – صباح الخير – أعتذر منك).

11- زيارة طلاب البرلمان في مدرسة أسماء الابتدائية المشتركة ( د ) للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وبرفقة المعلمة هبه السيد، وفي هذا الصدد تم اللقاء بصحبة الزملاء والأصدقاء في الهيئة المستقلة أ. رأفت صالحة ، أ. أنس البرقوني وتحدث الزملاء في نقاش هام وشرح تفصيلي لطالبات البرلمان حول التعريف بالهيئة وفلسفة عملها وكيفية الدفاع عن المواطنين واستقبال الشكاوى ومتابعتها … كذلك تم شرح مفهوم حقوق الإنسان والوساطة الطلابية والتنمر .. كل الشكر للهيئة المستقلة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة .

12- عقد لقاء بعنوان:”الخصوصية واهميتها في حياتنا “، عبر تطبيق جوجل ميت لمجموعة قائدات برلمانيات من كافة محافظات قطاع غزة ( وكالة – حكومة ) تحت اشراف أ.سهيل أبو العراج، وتناول اللقاء الحديث حول الخصوصية، ولها  وجوه أربعة وهي:خصوصية المعلومات، وخصوصية الجسد، وخصوصية الاتصالات والتواصل، وخصوصية الحيز المكاني.

13- عقد لقاء بعنوان: “إدارة وتنظيم الوقت”، لبرلمان مدرسة بنات المأمونية الإعدادية ” أ ” بمشاركة معلمة البرلمان أ. عزة اسبيتة، وتناول اللقاء العديد من محاور النقاش: تعريف الإدارة، وتعريف  الوقت ، وأهمية الوقت، وإيجابيات تنظيم الوقت، وكيف ننظم وقتنا؟، ومفاتيح إدارة الوقت، وأسباب ضياع الوقت، وطرق يجب اتابعها عند الاستعداد للامتحانات النهائية.

14- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة ذكور الشاطئ الإعدادية “ج”، بمشاركة مدير المدرسة أ. أحمد بهلول والأستاذ محمود فورة، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

15- عقد لقاء بعنوان: “الوساطة الطلابية” لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة (أ) بمشاركة مديرة المدرسة أ. هبة غانم، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

16- عقد  لقاء بعنوان: “فلسفة عمل البرلمان” لمدرسة ذكور غزة الجديدة الابتدائية ( أ) بمشاركة مدير المدرسة أ. باسل ماضي والمعلمة المبدعة المشرفة على برلمان المدرسة أ. اعتدال الأدغم، وتناول اللقاء تعريف الطلاب بالبرلمان المدرسي وأهميته، والفرق بين الانتخاب والتعيين وأيهما أفضل.

17- عقد لقاء بعنوان: “حق حرية التعبير عن الرأي”، لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” ب ” بحضور المديرة المساعدة أ. سماح زيادة والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. زينة نصار، وتناول اللقاء تعريف الحقوق، وأهمية الحقوق في حياتنا ( الحقوق هي أساس الحضارة والتقدم والرقي وبدونها سيكون الفشل والخلل والوقوع في الأزمات والمشاكل )، وتعريف الواجبات وأنواعها.

18- عقد لقاء بعنوان: “دور المؤسسات والأفراد في دعم ذوي الإعاقة”، لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” و “، بحضور المديرة المساعدة أ. سلاح المدهون والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. ريم مطر، وتناول اللقاء دمج الأشخاص ذوى الإعاقة في المجتمع، وضمان تمتعهم بمستويات الحقوق الصحية والعلاج دون تمييز ، وتوفير العمل اللازم لهم، وضمان التعليم لهم مثل باقي أفراد المجتمع، توفير وسائل النقل الخاصة لهم، تحسين أوضاعهم، يحتاج الأشخاص ذوى الإعاقة بمختلف أعمارهم إلى الـدعم والرعايـة والعمـل علـى تــأهيلهم في كافــة النواحي، تأمين المعاق من مشاكل الفقر والتعـرض للمخـاطر والإقصاء الاجتماعي، دمجهم في المجتمع، وتهيئة البيئة لهم، دعم تربوي.

19- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة ذكور البريج الابتدائية ” د”، بمشاركة مديرة المدرسة أ. فاطمة أبو عواد والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. سهير عاشور، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

20- عقد ورشة تدريب لبرلمان مدرسة بنات المغازي الإعدادية ” أ “، بحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. حنان أبو شاويش، وتناولت ورشة التدريب العديد من المحاور والمفاهيم البرلمانية والحقوقية وثقافة حقوق الإنسان.

21- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة الزيتون الابتدائية المشتركة “ب”، بمشاركة مديرة المدرسة أ. مريم دهمان والمدير المساعد أ. ماجد صباح والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. هدى المجدلاوي وحضور المعلمة ختام خضر، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

22 – عقد  لقاء لبرلمان مدرسة بنات الشاطئ الإعدادية “ب “، بعنوان “العنف ضد المرأة ” وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر من كل عام وذلك بحضور ومشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. لورين بصل والمعلمة فدوى رضوان.

23- عقد لقاء بعنوان ( اكتشاف المواهب )، عبر تطبيق جوجل ميت لمجموعة قائدات برلمانيات من كافة محافظات قطاع غزة ( وكالة – حكومة ) تحت اشراف الاستاذ سهيل ابو العراج.

24- عقد  لقاء لبرلمان مدرسة بنات المأمونية الإعدادية ” أ “، بحضور معلمة البرلمان : أ. عزة اسبيتان، حول الاتصال والتواصل، وتناول اللقاء تعريف الاتصال والتواصل، وعناصر الاتصال.

25- عقد اليوم السبت 26-11-2022م م لقاء لبرلمان مدرسة بنات غزة الإعدادية ” أ”، بحضور معلمتي البرلمان : أ. منال سعد ، أ. سامية ريان، حول “الوساطة الطلابية”، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

26-  عقد اليوم لقاء برلماني حول تعريف البرلمان المدرسي وأهميته لطلاب مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية ( ب ) بحضور مدير المدرسة أ. خالد البردويل والمدير المساعد أ. حمدي دقارم ومعلمة البرلمان أ. إيمان المقيد وحضور المعلم حسام حماد .

27- عقد لقاء لمدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية ه بحضور مدير المدرسة أ. فوزي الأخشم والمديرة المساعدة أ. نهاد عبيد ومعلمة البرلمان أ. سامية بركات والمدربة ملك اسليم وحضور مجموعة كبيرة من أولياء أمور أعضاء البرلمان إضافة لأعضاء البرلمان المدرسي، ودار الحديث والنقاش في محاور هامة ومتعددة منها: سبل النجاح في التعامل مع الأبناء، أهمية الاستماع داخل الأسرة، كيفية امتصاص الغضب، تفريغ الطاقات السلبية، التواصل الفعال مع الأبناء الذكور والإناث، الرقابة عن بعد أفضل الحلول، ثقافة الحوار أفضل الطرق لحل المشاكل، القدوة الحسنة داخل البيت، المشاركة والتعاون داخل الأسرة .

28- عقد لقاء لبرلمان مدرسة بنات المغراقة الإعدادية، بمشاركة مديرة المدرسة أ. ناريمان أبو لحية ، والمديرة المساعدة أ. أنعام عيد والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. صفاء سكر، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

29- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة ذكور المغراقة الابتدائية بمشاركة مدير المدرسة أ. رائد أبو مخدة والمعلمتين المشرفتين على برلمان المدرسة أ. إيناس السباخي – أ. وداد فتيحة، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

30- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة ذكور البحرين الابتدائية “ب “، بمشاركة مديرة المدرسة أ. هيلدا الوحيدي وحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. إيمان عبد اللطيف، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

31- عقد  لقاء بعنوان:”ثقافة الحوار” لبرلمان مدرسة بنات النصيرات الإعدادية (أ) بحضور المعلمتين : أ. سماهر إسماعيل ، أ. سمر الصوص، وتناول اللقاء تعريف الثقافة، وآداب الحوار.

32- عقد لقاء لبرلمان مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائيةـ ( أ )، بعنوان : “مفهوم البرلمان”، بمشاركة مدير المدرسة أ. يحيى زقوت والمديرة المساعدة أ. ريم أصرف والمعلمين المشرفين على البرلمان أ. زهير رضوان ، أ. نرمين الخزندار.
33- عقد اليوم الثلاثاء 29-11-2022م لقاء بعنوان: (لا للعنف ) لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ( ب ) بمشاركة مديرة المدرسة أ. إيمان عوض والمديرة المساعدة أ. سماح زيادة والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. زينة نصار وحضور مجموعة كبيرة من أولياء أمور الطالبات، ودار الحديث والنقاش في محاور هامة ومتعددة منها :استخدام مفاتيح إيجابية بالتعامل داخل وخارج المدرسة، أهمية الاستماع لبعض .، كيفية امتصاص الغضب، وتفريغ الطاقات السلبية، والتواصل الفعال مع الأبناء الذكور والإناث، وثقافة الحوار أفضل الطرق لحل المشاكل، والقدوة الحسنة داخل المدرسة، والمشاركة والتعاون بين الطلاب، والرقابة عن بعد.

34- عقد لقاء لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” و ” بمشاركة المديرة أ. غادة حمد والمديرة المساعدة أ. سلاح المدهون والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. ريم مطر، وكان عنوان اللقاء : (التسامح وثقافة الحوار )، وشارك في اللقاء أعضاء البرلمان المدرسي مع أولياء أمورهم.

ودار الحديث والنقاش في محاور هامة ومتعددة منها : ثقافة الحوار وأهميتها، سبل النجاح في التعامل مع الأبناء، أهمية الاستماع داخل الأسرة،وكيفية البناء وصناعة النجاح، وتفريغ الطاقات السلبية، زالتواصل الفعال مع الأبناء الذكور والإناث، والرقابة عن بعد أفضل الحلول، والقدوة الحسنة داخل البيت، والمشاركة والتعاون داخل الأسرة. 
35- عقد لقاء لبرلمان مدرسة دير البلح الإعدادية المشتركة بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. رهام وادي، وكان عنوان اللقاء : ( التسامح وثقافة الحوار ) وشارك في اللقاء أعضاء البرلمان المدرسي، ودار الحديث والنقاش في محاور هامة ومتعددة منها: تعريف التسامح،والحقوق والواجبات، وأنواع الحقوق، وأنواع الواجبات.
36-  عقد لقاء لبرلمان مدرسة بنات البريج الإعدادية ( أ ) بحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. إسراء الحمامي، بعنوان: “مفهوم عمل البرلمان المدرسي”.
أنتهى
Continue Reading

اخبار صحفية

الهيئة الدولية (حشد) تصدر ورقة بحثية بعنوان: “نحو تفعيل حركة المقاطعة الدولية لإٍسرائيل (BDS)”

Published

on

By

الرقم: 162 / 2022

التاريخ: 1 ديسمبر/ كانون الأول 2022م

اللغة الأصلية: اللغة العربية

خبر صحافي
الهيئة الدولية (حشد) تصدر ورقة بحثية بعنوان: “نحو تفعيل حركة المقاطعة الدولية لإٍسرائيل (BDS)”

أصدرت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، ورقة بحثية حول: نحو تفعيل حركة المقاطعة الدولية لإٍسرائيل (BDS)، إعداد: أ. ريم محمود منصور.

وأشارت الورقة أن المقاطعة تعتبر شكلاً من أشكال المقاومة السلمية التي لا تستطيع دولة الاحتلال مجاراتها، كما أنها تعتبر أسلوب من أساليب الضغط والاحتجاج، وقد زخر التاريخ بالكثير من صورها، وإنطلاقاً من فشل الحكومات والمجتمع الدولي وأصحاب القرار في وقف الأبرتهايد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، إنطلقت حملات موسعة حول العالم منذ عام 2005 لتطالب المجتمع المدني واحرار الشعوب بمقاطعة إسرائيل، كشكل من أشكال المقاومة الشعبية الفلسطينية، وكأهم شكل للتضامن العالمي مع نضال الشعب الفلسطيني، وكان من أهمها حركة المقاطعة الدولية لإسرائيل (BDS).
وتتناول الورقة ما هي حركة المقاطعة (BDS)، ومن أين استمدت شرعيتها القانونية وأهم إنجازاتها وبعض التوصيات المقترحة لتعزيز حركة المقاطعة.

وأكدت الورقة أن مقاطعة إسرائيل (BDS) نجحت في تحقيق بصمات واضحة في عزل دولة الاحتلال الإسرائيلي أكاديمياً وثقافياً وسياسياً، وإلى حد ما اقتصادياً، حتى باتت إسرائيل تعتبر الحركة من أكبر “الأخطار الاستراتيجية” المحدقة بها، سيما وأنها حققت العديد من الانجازات على المستويين المحلي والعالمي.
وأوصت الورقة بضرورة مقاومة كافة أشكال التطبيع، عبر تشكيل جماعات ضغط على المستوى الدولي من منظمات مجتمع مدني ومنظمات تؤمن بعدالة الحقوق الفلسطينية، وتشكيل منصة اعلامية بكافة اللغات، لمخاطبة المجتمع الدولي، بواسطة المؤسسات الدولية أو مؤسسات المجتمع المدني، لتقوم بتوضيح أهداف حملات المقاطعة الدولية.

كما دعت إلى تفعيل دور المقاطعة المحلية بشكل رسمي من أجل مواجهة الاستيطان في الضفة الغربية، مع ضرورة البناء على تحرك بعض شباب دول الخليج ضد التطبيع، حيث أطلق خليجيون من قطر والكويت والبحرين ائتلافاً لمناهضة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وداعماً للقضية الفلسطينية، وهو يسعى إلـى تكاتف الجهود بين أهل الخليج لمواجهة التطبيع، وسيكون كمنصة للتنسيق تبني على النشاطات السابقة في المنطقة العربية التي سعت إلى مناهضة التطبيع ودعم القضية الفلسطينية.

وطالبت الورقة بضرورة صياغة خطاب فكري وتنظيري حول الرواية الفلسطينية للصراع يكون واضحاً للمرحلة الصعبة التي تمر بها حركة التضامن، على ان يستخدم الخطاب لغات عالمية في ترويج الرواية وبلغة ومضمون يفهمه الرأي العام العالمي.
للاطلاع على الورقة كاملة اضغط هنا

Continue Reading

اخبار صحفية

سلسلة من الفعاليات في غزة لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

Published

on

By

خبر صحافي

سلسلة من الفعاليات في غزة لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

شارك مواطنون في مدينة غزة، اليوم الثلاثاء، الموافق 29 نوفمبر/ تشرين الثاني، في سلسلة من الفعاليات، لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أمام مكتب الأمم المتحدة.

وافتتحت الفعالية التي دعت إليها كلاً من الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، ومنتدى الإعلاميين الفلسطينيين، ومؤسسة رواسي فلسطين، ومركز حماية لحقوق الإنسان، وفريق بسمة أمل الطبي، ولجنة دعم الصحفيين، بوقفة رفعت فيها لافتات كُتب عليها باللغتين العربية والإنجليزية “فلسطين حرة”، و”دعوة لتفعيل التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، ومطالبات بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي ، والأعلام الفلسطينية، كما تم رسم بعض الأعمال الفنية عن التي تعبر عن القضية الفلسطينية.

ووقع المشاركين على عريضة جدارية تطالب المجتمع الدولي بوضع برنامج عمل لإنهاء الاحتلال بما يوقف معاناة الشعب الفلسطيني المتواصلة من جراء جرائم وإرهاب وعنصرية الاحتلال، ومن ثم تسليم رسالة لمكتب الأمم المتحدة.

وقدم د. صلاح عبد العاطي رئيس الهيئة الدولية “حشد” كلمة نيابة عن مؤسسات المجتمع المدني الحقوقية قال فيها:” يصادف اليوم الثلاثاء الموافق 29 نوفمبر 2022، وفي هذا اليوم نبرق بتحياتنا لشعبنا ولأحرار العالم، ودعاة الإنسانية والحقوق، بهذه المناسبة التي يحييها شعبنا والعالم والأمم المتحدة بهذا التوقيت من كل عام، كيوم عالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وفقاً للقرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1977، باعتباره يوماً للفت أنظار العالم إلى قضية الشعب الفلسطيني ومعاناته جراء استمرار الاحتلال، وتأكيداً على حقوقه غير القابلة للتصرف”، فيما قدمت الإعلامية لولو حزالله البيان باللغة الإنجليزية.

وأشار، إلى أن هذه الذكرى السنوية، تأتي في ظل صعود اليمين الفاشي العنصري الإسرائيلي وتنكره لكل حقوق الشعب الفلسطيني، فضلاً عن تأثيرات استمرار ازدواجية المعايير وانتقائية إنفاذ القانون الدولي من المجتمع الدولي، التي سمحت لقادة الاحتلال الافلات من المحاسبة والعقاب، على الجرائم الإسرائيلية المتصاعدة سواء بفرض حصار غير شرعي على قطاع غزة، أو بتصاعد سياسة الاستيطان وتهويد مدينة القدس المحتلة، وتعمد قتل المدنيين التي خلفت منذ مطلع العام استشهاد 202 فلسطيني؛ بالإضافة لحملات الأسر والاعتقال التعسفي خاصة ضد الاطفال والنساء منهم، وغيرها من السياسات والإجراءات المخالفة للمواثيق وقرارات الشرعية الدولية.

وحيا عبد العاطي وباسم المنظمون كل الفرق والبعثات الرياضية والمشجعين من مختلف الجنسيات الذين أظهروا تضامنهم مع الشعب والقضية الفلسطينية خلال فعاليات كأس العالم بقطر، ونؤكد على أن يوم التضامن يشكل فرصة متجددة، للتذكير بالمعاناة التاريخية التي حلت بالفلسطينيين، وبما فيه لفت انتباه العالم إلى المأساة المستمرة والمتفاقمة جراء استمرار الاحتلال، وحرمان الفلسطينيين من حقوقهم الأساسية. بفعل فشل المجتمع الدولي في إنفاذ قراراته ذات الصلة.

وحث جميع المهتمون بالعدالة والإنسانية والمدافعين عن حقوق الإنسان والحرية في أنحاء العالم كافة، ودعاهم لتنظيم فعاليات التضامن المختلفة بما يضمن التحرك والعمل التضامني بكل أشكاله، وذلك لمطالبة حكومات العالم الحر إجبار إسرائيل إنهاء اضطهادها للشعب الفلسطيني.

ونوه عبد العاطي إلى أن المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة يتحملان المسؤولية التاريخية تجاه القضية الفلسطينية التي ما تزال عالقة، وتطالبهما بالعمل الجاد من أجل توحيد الجهود عبر المبادرة إلى إنهاء حالة الاحتلال ووضع حد لهذه المعاناة، كما يجب تصحيح تبعات ذلك الخطأ وإعادة الحقوق إلى أصحابها.

وطالب عبد العاطي وباسم المؤسسات المنظمة الدول العربية والإسلامية لوقف التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، بما في ذلك احترام مقررات جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

ودعا الأطراف الفلسطينية لتبني استراتيجية وطنية تقوم على استعادة الوحدة، واجراء الانتخابات الشاملة، وتدويل الصراع، وتعزيز صمود المواطنين، بما في ذلك توظيف كل أدوات القانون الدولي بغية محاسبة ومقاطعة دولة الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره، دعا مدير منتدى الإعلاميين الفلسطينيين محمد ياسين إلى ترجمة التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني على أرض الواقع، مطالباً بوقف جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين العزل في الأراضي الفلسطينية، مشيراً إلى جريمة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم والتي أودت بحياة ثلاثة فلسطينيين بينهم شقيقين، مضيفاً أنه “آن الأوان لترجمة القرارات الدولية المنصفة للشعب الفلسطيني على أرض الواقع”.

ونوه ياسين إلى محاربة المحتوى الفلسطيني على منصات التواصل الاجتماعي، مؤكداً ضرورة التصدي لذلك عبر التضامن مع الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته عبر منصات التواصل الاجتماعي، حاثاً نشطاء مواقع التواصل والمتضامنين مع الشعب الفلسطيني على دعم الرواية الفلسطينية والضغط على منصات التواصل لوقف استهدافها للمحتوى الفلسطيني.

أنتهى

 

Continue Reading

أخبار هامة

@ 2022 جميع الحقوق محفوظة