التصنيفات
اخبار صحفية الرئيسية مهم

الهيئة الدولية “حشد” تعقد جلسة تدريب لبرلمان مدرسة بنات الشاطئ الإعدادية ( أ ) بعنوان “ادارة الوقت”

الرقم: 96/ 2021

التاريخ: 20/11/2021

اللغة الأصلية: اللغة العربية

خبر صحافي

الهيئة الدولية “حشد” تعقد جلسة تدريب لبرلمان مدرسة بنات الشاطئ الإعدادية ( أ ) بعنوان “ادارة الوقت”

عقدت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، جلسة تدريب لبرلمان مدرسة بنات الشاطئ الإعدادية ( أ )، بعنوان “ادارة الوقت” بحضور معلمة البرلمان أ. فاطمة زغبر إلى جانب الاستاذة المشرفة على البرلمان المدرسي لورين بصل والمعلمة أ. فدوى رضوان والمدربتين ” هلا الهبيل – سالي أبو عودة”، اللتان أبدعتا في ادارة الجلسة وتفاعلتا بشكلٍ لافت أمام الطالبات المشاركات.
حيث تناول اللقاء عدة محاور أساسية ومنها إدارة الوقت، حيث يُمكن تعريفه على أنه الاستغلال الأمثل للوقت، والقدرات الشخصيّة؛ بهدف تحقيق الأهداف المنشودة، بما يضمن الحفاظ على التوازن بين الحياة الخاصّة، ومطالب العمل، وبين الحاجات الأساسيّة لكلٍّ من العقل، والجسد، والروح.

وقد تطرق المشاركون للحديث عن أهمية إدارة الوقت، وفوائده في اتخاذ القرارات والرقابة والتخطيط وغيرها، كما أنه يسهم في تحقيق الانجازات عبر الإمتاع، والإشباع، والفاعليّة، بحيث تُضفي على العاملين، والعمل بُعداً تنمويّاً، إضافة إلى أنه يُساعد على تحديد اتِّجاهات المديرين في ما يتعلَّق بالعمل، وقِيَمهم التي يُؤمنون بها، والأساليب التي يتّبعونها في الإدارة.
وقد أجاب اللقاء عن سؤال حول كيفية تنظيم الوقت والذي يكون بالنقاط الآتية ..
• وضع أهداف محددة لمنع القيام بالأنشطة الثانوية، علماً أنّ تحديد الأهداف يشترط أن يكون تنازلياً من الأهم إلى المهم إلى الأقل أهمية.
• البدء بالعمل فوراً وعدم التأجيل.
• التخلص من الأمور المشتتة للتركيز، كأن يتم الابتعاد عن الهاتف المحمول، وجهاز الحاسوب، بالإضافة إلى ترتيب المكتب، أو الغرفة، وأخذ دوش سريع، وتهيئة النفسية من خلال تناول الطعام، وتهوية المكان.
• ضبط الوقت الزمني اللازم للقيام بالمهمة، مع الحرص على الالتزام به.
• الفصل بين ساعات إنجاز المهمة الطويلة عن طريق ممارسة التمارين الرياضية، لأنها تعيد الطاقة والنشاط.
• الاستيقاظ في ساعات مبكرة لكسب النهار من أوله، علماً بضرورة الحصول على ساعات نوم كافية.
أما فيما يتعلق بأسباب ضياع الوقت فقد أجملها المشاركون ضمن النقاط التالية ..
• انعدام وجود هدف واضح في الحياة، لذلك يجب على كل إنسان تحديد هدف واضح المعالم، واستغلال الوقت لتحقيقه على المستوى القريب والبعيد، فالأهداف قد تكون بعيدة المدى، أو قريبة المدى.
• القدوة والصُحبة السيئة، حيث يتأثر الإنسان بأصدقائه، ويكون تأثيره نحو العادات السيئة أكثر من العادات الحسنة.
• كثرة اللهو والتسلية في ما لا فائدة منه، حيث ينبغي استغلال الوقت في أداء الطاعات، وتلبية احتياجات المنزل والوالدين، وصلة الأرحام.
• التمادي في تأجيل المهام، وتسويف القيام بها إلى أجل غير معلوم.
• اتساع دائرة العلاقات الاجتماعية، فيقضي المرء يومه مع الأصدقاء، والعائلة، والمناسبات الاجتماعية.
وقد خًلُص المشاركون إلى أن إيجابيات تنظيم الوقت تكمن في الرضا النفسي والراحة الداخلية جراء الشعور بالإنجاز، والتخلص من ضغوطات العمل، والدراسة، وزيادة الإنتاجية سواء أكانت إنتاجية في العمل، أم في المنهج الدراسي، إضافة إلى الحصول على مزيدٍ من الراحة، مما يسمح للمرء بممارسة الهوايات الخاصة، واكتشاف الذات وتطوريها، كما أن تنظيم الوقت يُعدّ سِمَةً من سِمات القائد الناجح القادر على مواجهة المخاطر والتحديات.
جدير بالذكر أن اللقاء تميز بتفاعل ونشاط ملموس بين المدربتين هلا الهبيل وسالي ابو عودة مع باقي الطالبات اللواتي كنّ على قدرٍ كبيرٍ من الادراك والفَهم والحيوية بفضل معلمتهم الفاضلة الأستاذة فاطمة زغبر ومديرتهم الكريمة أ. رجاء رضوان التي تهتم بهذه الأنشطة وتدعمها بصورة مستمرة كما أنها تسعى دائمًا لتطوير وتنمية وتعزيز شخصية طالباتها المميزات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *