التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد) تدين قتل سلطات الاحتلال للطفل “محمود دعبس” وتطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية للفلسطينيين تحت الاحتلال

الرقم المرجعي: 133 / 2021

التاريخ: 5 نوفمبر 2021

لغة البيان: اللغة العربية

 

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تدين قتل سلطات الاحتلال للطفل “محمود دعبس” وتطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية للفلسطينيين تحت الاحتلال

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين وتستنكر بشدة تصاعد جرائم القتل خارج نطاق القانون والقضاء، التي تقترفها سلطات الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين وفي مقدمتهم الأطفال، والتي كان آخرها استشهاد الطفل “محمود دعبس” 13 عاماً، برصاص قوات الاحتلال بقرية دير الحطب شرق محافظة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، وذلك مساء اليوم الجمعة، بتاريخ: 5 نوفمبر 2021.

وبحسب معطيات وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم فإن الطفل المذكور وصل للمستشفى وهو متوقف القلب ومصاباً برصاصة في البطن، حيث حاولت الطواقم الطبية إنعاشه وإنقاذ حياته، إلا أن جميع المحاولات لم تنجح.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تعرب مجدداً عن إدانتها لتصاعد جرائم القتل التي يقترفها الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين بما في ذلك الأطفال، وإذ تؤكد أن هذه الانتهاكات الجسمية تشكل  جرائم حرب بموجب قواعد القانون الدولي الإنساني، سيما اتفاقية جنيف الرابعة وميثاق روما المؤسس لمحكمة الجنائيات الدولية، وإذ تؤكد أيضاً على أن هذه الجرائم ما كانت لتتصاعد بحق المدنيين الفلسطينيين العزل، لولا حالة الصمت والعجز الدولي، الذي يشكل ضوءً اخضر لارتكاب مزيداً من الجرائم، في ظل عدم فعالية مسار المحاسبة الدولية للاحتلال، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية (حشد)، تدعو المجتمع الدولي بكافة مؤسساته للتحرك الفوري من أجل توفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، بما يضع حداً لجرائم الاحتلال.
  1. الهيئة الدولية (حشد)،تطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة، بالوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من الاتفاقية، والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال.
  1. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية “كريم خان”، بتسريع خطوات التحقيق في الجرائم الاسرائيلية المرتكبة بحق الفلسطينيين، وفي مقدمتها جرائم القتل والإعدام الميداني خارج نطاق القانون والقضاء، لما تنطوي عليه من بشاعة ووحشية وتنكر لأدنى حقوق الإنسان، بوصف المحكمة الدولية ملاذ الضحايا الأخير للنفاذ للعدالة.
  1. الهيئة الدولية (حشد)، تجدد مطالبتها للقيادة الفلسطينية الرسمية والغير رسمية بمغادرة مربع الارتهان للتفاهمات والمفاوضات، لصالح السعي نحو تعزيز المصالحة الداخلية على أسس الشراكة الوطنية، وإعادة تعريف المشروع الوطني في ظل التحديات، بما في ذلك العمل على تعزيز صمود المواطنين، وتدويل الصراع وتوظيف كل الأدوات والآليات القانونية والحقوقية والدبلوماسية لجهة محاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم، وصولاً لإجبار سلطات الاحتلال على الانصياع لقواعد القانون الدولي، ذات الصلة بالحقوق الوطنية الفلسطينية.

انتهى،

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *