الهيئة الدولية (حشد): 250 يوم تستمر فيها حرب إبادة البشر في قطاع غزة وسط عجز أخلاقي عالمي

الهيئة الدولية (حشد): 250 يوم تستمر فيها حرب إبادة البشر في قطاع غزة وسط عجز أخلاقي عالمي

موقع حشد
2024-07-14T23:35:53+03:00
الرئيسيةبيانات صحفيةمهم

التاريخ:13/06/2024

 اللغة الأصلية: اللغة العربية

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد): 250 يوم تستمر فيها حرب إبادة البشر في قطاع غزة وسط عجز أخلاقي عالمي

مرت 250 يوم على حرب الإبادة الجماعية في قطاع غزة، التي ارتكزت خلالها دولة الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ خطة ممنهجة قصد أهلاك السكان المدنيين في قطاع غزة من خلال تعمد القتل وفرض ظروف معيشية تهدف عمدًا الى إلحاق أذى بدني أو معنوي بالمدنيين؛ ويضاف إلى ذلك تدمير المدن والمخيمات والاحياء السكنية ومنازل المواطنين وكافة المباني والمنشآت المدنية الخدمية والبنية التحتية، وفرض سياسة التجويع ومنع وصول الإمدادات الإنسانية لمناطق واسعة في قطاع غزة؛ بما في ذلك عرقلة عمل واستهداف المؤسسات الدولية الإنسانية وخاصة وكالة الغوث الدولية؛ ويأتي ذلك في إطار استمرار التحريض الإسرائيلي الرسمي والعلني والدعوة لإبادة الفلسطينيين في قطاع غزة.

إن تصعيد حجم عمليات القتل الجماعي والمجازر المتوحشة بحق المدنيين الفلسطينيين بما في ذلك استمرار وتوسيع دائرة الهجوم الحربي على محافظة رفح وصولًا للمناطق الساحلية الغربية وتنفيذ عمليات حربية وعسكرية كالعمليات التي نفذت في جباليا ومحيط مستشفيي الشفاء وحي الزيتون واخرها عملية مخيم النصيرات؛ يؤشر على استمرار المخطط الإسرائيلي الهادف إلى الإبادة الجماعية وجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للعيش الآدمي.

تستمر حرب الإبادة في ظل استمرار إغلاق وحصار كامل لقطاع غزة، ووضع قيود غير مبررة تحد من وصول المساعدات والأدوات والمستلزمات الطبية والوقود وكافة السلع الضرورية للسكان المدنيين ما يبرهن مجددًا على استخدام الاحتلال الإسرائيلي لأسلوب تجويع الفلسطينيين كاستراتيجية من استراتيجيات حرب الإبادة.

إن مرور 250 يومًا على الحرب الإبادة يأتي مع مخطط إسرائيلي لإطالة امد حرب الإبادة بما يشمل استغلال الجهود الدولية الرامية لوقف العدوان وتطويعها لخدمة ومصلحة المخطط الإسرائيلي الهادف لإطالة حرب الإبادة؛ وسط دعم أمريكي غير محدود للمخططات الإسرائيلية التي ترتكز ايضَا على استمرار التنكر لقرارات المحاكم الدولية والأجسام الدولية وتقديم تفسيرات إسرائيلية شاذه لهذه القرارات الدولية، لتبرير شريعة الغاب وإرهاب الدولة المنظم والعنصرية الإسرائيلية وجرائم الاحتلال الإسرائيلي.

إن حرب الإبادة والتجويع التي تمارسها قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين قد أسفر عنها وفق أخر احصائيات رسمية عن استشهاد وفقدان (47,202) نتيجة ارتكاب (3,300) مجزرة؛ من بين الشهداء (15,694) شهيداً من الأطفال. و(63) استشهدوا نتيجة المجاعة؛ و (10,367) شهيدة من النساء؛ و(498) شهيداً من الطواقم الطبية؛ و(70) شهيداً من الدفاع المدني؛ 193 من العاملين في وكالة الغوث الدولية ،150 صحفي، وفقدان اكثر 10الاف مواطن تحت ركام المنازل ومراكز الايواء التي دمرتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على رؤس سكانها، وإصابة وجرح (84,932) مدني فلسطيني؛ وتدمير قرابة 80% من منازل ومنشأت القطاع والمستشفيات والمدارس والجامعات والمساجد والكنائس والاثار والمحلات التجارية والمزروعات وابار المياة والبنية التحتية ، نتيجة إلقاء (89,000) طن متفجرات على قطاع غزة، واجبار اكثر من 90%من سكان قطاع غزة علي النزوح القسري والعيش في أوضاع كارثية ، واعتقال قرابة 6000 مواطن في اماكن مجهولة ودون تقديم اي معلومات لذويهم او المنظمات الدولية حولهم وحول ظروف واماكن احتجازهم.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)  إذ ترى أن المجتمع الدولي مطالب  باتخاذ إجراءات حاسمة لوقف الإبادة  الجماعية الحادثة في قطاع غزة بشكل عام؛ وإذ تحمل قوات الاحتلال وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية الكاملة عن حياة الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة، وإذ تستهجن استمرار مؤامرة الصمت الدولي والإقليمي على جريمة الإبادة التي ترتكبها سلطات الاحتلال الحربي؛ وإذ نحذر من خطورة استمرار المجاعة الحادة في فطاع غزة وانتشار الأمراض والأوبئة، مفاقمة معاناة سكان غزة الكارثية  جراء استمرار العقوبات الجماعية وإجبارهم علي النزوح القسري المتكرر ، واذ نشير الى رفض الاحتلال الحربي الإسرائيلي وصول ممثلين المؤسسات الصحافية وإعلامية الدولية وكذلك لجان التحقيق وتقصي الحقائق الدولية لقطاع غزة يهدف لاستمرار حجب الحقيقة وتدمير الأدلة المرتبطة بالجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي؛ فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  • الهيئة الدولية(حشد): تطالب الدول الاطراف في اتفاقيات جنيف واتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة للانعقاد بصيغة متحدون من أجل السلام ، لوقف العدوان الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين الأراضي الفلسطينية المحتلة.
  • الهيئة الدولية(حشد): تطالب المجتمع الدولي بما في ذلك المنظمات الدولية الإنسانية للتصدي للجرائم وللإجراءات الإسرائيلية الهادفة الي اهلاك سكان القطاع؛ والسعي الحقيقي لإدخال المساعدات الإنسانية والمستلزمات الطبية والوقود وكل الاحتياجات الضرورية إلى قطاع غزة بشكل فوري؛ من أجل وقف انتشار المجاعة والامراض في القطاع
  • الهيئة الدولية(حشد): تؤكد على الاحتلال الحربي الإسرائيلي يعمل بموجب خطة متكاملة تهدف إلى استغلال جهود وقف إطلاق النار من أجل إطالة حرب الإبادة لضمان بقاء حكومة اليمين الفاشية وتحقيق الاهداف الإسرائيلية العنصرية في الانتقام و ابادة الفلسطينيين وتدمير مباني ومنشأت ومنازل المواطنين في القطاع وجعله منطقة غير صالحة للحياة وتهجير سكانه ، الأمر الذي يضع الجهود الامريكية والتعاطي الإسرائيلي في دائرة الشك والريبة بشكل حول هذه الجهود كغطاء لاطالة حرب الإبادة الجماعية.
  • الهيئة الدولية(حشد): تحث حركة التضامن الدولية مع الشعب الفلسطيني، وكافة دول العالم الحر والمنظمات العربية والإقليمية والدولية للتحرك على كل الأصعدة القانونية والسياسية والدبلوماسية والحقوقية والشعبية، لضمان تعظيم الاستجابة الإنسانية وتدفق المساعدات الإنسانية ووقف العدوان الإسرائيلي وحرب الإبادة الجماعية ، والعمل علي مقاطعة ومحاسبة دولة الاحتلال الإسرائيلي وفرض العقوبات عليها، ودعم حقوق الشعب الفلسطيني في اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الفلسطينيين وتقرير المصير.

انتهى

رابط مختصر

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/icsprps/public_html/wp-includes/functions.php on line 5427