الهيئة الدولية “حشد”: دولة الاحتلال الإسرائيلي ترتكب مجزرة بشعة ومحرقة باستهداف خيام النازحين في رفح  وتواصل جرايم الابادة الجماعية وتصادق على مشروع “قانون” معيب يعلن الأونروا منظمة ارهابية في تحد لجميع قرارات الأمم المتحدة وتدابير محكمة العدل الدولية

الهيئة الدولية “حشد”: دولة الاحتلال الإسرائيلي ترتكب مجزرة بشعة ومحرقة باستهداف خيام النازحين في رفح  وتواصل جرايم الابادة الجماعية وتصادق على مشروع “قانون” معيب يعلن الأونروا منظمة ارهابية في تحد لجميع قرارات الأمم المتحدة وتدابير محكمة العدل الدولية

موقع حشد
الرئيسيةبيانات صحفيةمهم

موقف صحفي

الهيئة الدولية “حشد”: دولة الاحتلال الإسرائيلي ترتكب مجزرة بشعة ومحرقة باستهداف خيام النازحين في رفح  وتواصل جرايم الابادة الجماعية وتصادق على مشروع “قانون” معيب يعلن الأونروا منظمة ارهابية في تحد لجميع قرارات الأمم المتحدة وتدابير محكمة العدل الدولية 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” تدين و بأشد العبارات المجزرة البشعة و المحرقة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم النازحين في غرب مدينة رفح والتي خلفت عشرات الشهداء والجرحى الذين حرقت اجسادهم و تفحمت جراء استهداف خيم النازحين بثمانية صورايخ من الطائرات الحربية تسببت في احراق الخيم وقتل واستشهاد ٤٠ شهيد وإصابة قرابة ٦٠ اخرين معظمهم اطفال ونساء بجراح مختلفة عدا عن حرق عشرات الخيام في المخيم البركسات التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

الهيئة الدولية حشد”: مواصلة دولة الاحتلال الإسرائيلي و قواتها الحربية عدوانها علي مدينة رفح وتعمد استهداف المدنيين وارتكاب المجازر بحقهم وتدمير المنازل والمستشفيات ومراكز الايواء علي رؤوس من فيها الامر الذي تسبب في ارتقاء ١٩٠ شهيد في اقل من ٢٤ ساعة ، والاستمرار في عرقلة دخول المساعدات الإنسانية واغلاق معبر رفح البري امام سفر الجرحي والمرضي واصحاب الحاجات وادخال المساعدات الإنسانية والمستلزمات الطبية و ارساليات الوقود ، امعان في استخدام سلاح التجويع والعقوبات الجماعية ، في تحدي وازدراء ورفض قرارات محكمة العدل الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وخرق فاضح لقواعد القانون الدولي الإنساني ومواثيق حقوق الإنسان.

الهيئة الدولية حشد” قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل ارتكاب المجازر ونسف وتدمير الاحياء السكنية والمنازل والمستشفيات والاسواق والبنية التحتية في محافظة رفح و محافظة شمال غزة وخاصة مخيم جباليا ومنطقة تل الزعتر ومشروع بيت لاهيا ، حيث تتعمد قوات الاحتلال قصف واستهداف المدنيين في المنازل ومراكز الايواء بالقتل والاعتقالات التعسفية والاجبار علي النزوح القسري ، فيما تواصل منع طواقم الإسعاف والدفاع المدني من اجلاء المصابين وانتشال عشرات الجثث للشهداء المنتشرة في الطرقات ، وتحت ركام المنازل ، فيما يتواصل القصف المنهجي و العشوائي من الطائرات الحربية وسلاح المدافعية.

الهيئة الدولية حشد ” قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باعتقال 180 مواطن من احد مراكز الايواء في شمال غزة بعد ان نكلت بهم وعذبتهم ونقلتهم الي اماكن مجهولة وسرية، فيما تواصل قوات الاحتلال منع الصليب الأحمر وباقي المنظمات الحقوقية اضافة لرفضها الافصاح عن اوضاع وظروف واماكن احتجاز اكثر من 6000 معتقل ومعتقلة من قطاع غزة في تكريس لجريمة الاختفاء القسري وانتهاك احكام اتفاقية جنيف الثالثة لحماية اسري الحرب والرابعة لحماية المدنيين لعام 1949.

الهيئة الدولية حشد”: سكان غزة يعيشون اهوال حرب الإبادة الجماعية للشهر الثامن الذي تسبب في تدمير 80%من منازل ومنشأت القطاع ، ومقتل واستشهاد قرابة 50 الف شهيد ومفقود وجرح اكثر من 80 الف مواطن 70%من الضحايا اطفال ونساء، وتهجير كل سكان القطاع بشكل قسري ، معظمهم معرض لخطر الموت و الهلاك جراء استمرار المجازر والمجاعة الحادة وانعدام المواد الغذائية وحالة الفقر المدقع التي يعيشها السكان ، وانتشار الأمراض والأوبئة ، وشح المساعدات الإنسانية التي يعتمد عليها سكان غزة، والتي تعرقل وصولها ميليشيات المستوطنين وقوات الاحتلال، فيما تواصل قوات الاحتلال اغلاق معظم المعابر الحدودية في شمال جنوب القطاع ، وخاصة معبر رفح البري اثر احتلاله بتاريخ ٥ مايو٢٠٢٤، فيما لم يدخل من الرصيف المائي منذ الاعلان عن تشغيله سواء ١٠٠ شاحنة ما يؤكد تحكم وتعمد استخدام التجويع كسلاح حربي بهدف اهلاك سكان غزة ودفع من تبقي منهم للهجرة القسرية خارج الأراضي الفلسطينية.

الهيئة الدولية حشد” تدين وبشدة مصادقة الكنيست الاسرائيلي بالقراءة التمهيدية علي مشروع قانون يعلن الأونروا منظمة ارهابية في استمرار تراكمي للانتهاكات المتعددة من قبل الاحتلال بحقها، رغم الحصانة التي تتمتع بها المنظمات الدولية التابعة للامم المتحدة وخاصة وكالة الغوث الدولية التي تعمل بناء علي تفويض الجمعية العامة للأمم المتحدة ، في سابقة تكرس ارهاب الدولة المنظم والتنكر لميثاق وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية ، تهدف من خلالها دولة الاحتلال الإسرائيلي لتصفية الوكالة وقضية اللاجئين الفلسطينيين في اطار مخطط اليمين الفاشي في حسم الصراع عبر عمليات الابادة الجماعية والاستيطان و الضم الاستعماري والتمييز العنصري والتطهير العرقي والتهجير القسري.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني حشد” تدعو المجتمع الدولي والامم المتحدة والدول الأطراف في اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية واتفاقيات جنيف والمنظمات الدولية والإقليمية واحرار العالم دولا وشعوب بالتحرك الجاد و الحاسم لمقاطعة دولة الاحتلال الإسرائيلي وفرض عقوبات عليها وطردها من الامم المتحدة لإجبارها علي وقف جرائمها و عدوانها علي الفلسطينيين وحرب الإبادة الجماعية في قطاع غزة، وباقي الجرائم بما فيها محاولات عرقلة وتصفية عمل وكالة الغوث الدولية ومحاسبة المسؤولين الإسرائيليين عن هذه الجرائم وتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين وتشكيل تحالف انساني دولي يضمن انفاذ تدابير محكمة العدل الدولية والتدخل بمختلف الوسائل لوقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وضمان تدفق المساعدات الإنسانية ودعم نضال الشعب الفلسطيني من اجل تقرير المصير وانهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وفقا لقرار ١٩٤.

انتهى

FB IMG 1716771303243 - موقع الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)

FB IMG 1716771296421 - موقع الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)
Fire rages following an Israeli strike on an area designated for displaced Palestinians, amid the ongoing conflict between Israel and Hamas, in Rafah in the southern Gaza Strip, in this still picture taken from a video, May 26, 2024. REUTERS/Reuters TV
رابط مختصر