مؤتمر صحفي لمتابعة القضية المرفوعة من قبل المحامي عبد العاطي ضد إيطاليا 

مؤتمر صحفي لمتابعة القضية المرفوعة من قبل المحامي عبد العاطي ضد إيطاليا 

موقع حشد
2024-05-13T23:55:58+03:00
اخبار صحفيةالرئيسيةتصريحات صحفية

خبر صحافي

بمشاركة مجموعة من الصحفيين

مؤتمر صحفي لمتابعة القضية المرفوعة من قبل المحامي عبد العاطي ضد إيطاليا 

شارك د. صلاح عبد العاطي رئيس الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، في مؤتمر صحفي نظمه مجموعة من المحاميين والصحفيين في إيطاليا الساعة 12:30 بتوقيت فلسطين عبر الزووم.

وركز المؤتمر الصحفي على الأوضاع السائدة في قطاع غزة، وآلية التضامن مع العدالة ورفض الإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين، ووصف الحالة الإنسانية الراهنة بعد العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ السابع من أكتوبر العام الماضي.

وأكد عبد العاطي أن ما يحدث في غزة جريمة يندي لها جبين الإنسانية، فهناك تحلل تام من كل قواعد الأخلاق وقواعد القانون الدولي والانساني، فحكومة اليمين متطرفة والاحتلال يكشر عن أنيابه لينزع الصفة الانسانية عن الفلسطينين في محاولة لتبرير عمليات القتل العشوائي والمنظم للفلسطينين بهدف تهجيرهم، وهو ما أدى إلى هجرة 2 مليون فلسطيني باتوا نازحين قسراً ويعانون فصول من التعطيش والتجويع وغياب الأدوية والخدمات الحياتية والطبية.

وشدد على أن ما يحدث في غزة يدل على غياب قواعد القانون الدولي، واستمرار دولة الاحتلال كدولة مارقة يساعدها في ذلك انحياز أمريكي وشراكة بفتح مخازن السلاح وتحويل جسر جوي من القنابل والأسلحة التي استخدمت في داخل قطاع غزة، وهو مايعادل 8 قنابل ذرية من التي ألقيت على هيروشيما وناجازاكي  في منطقة جغرافية لا تزيد مساحتها عن 360 كم مربع، ما تسبب في إحداث دمار غير مسبوق، وسقوط عدد كبير من الضحايا ولا يزال هذا العدد في ارتفاع جراء استمرار جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا عبد العاطي إلى ضرورة التحرك والاستمرار والوقوف في وجه جرائم الحرب ومطالبة الحكومات في إيطاليا وكندا وأمريكا وفي كل مكان في العالم بوقف دعم الاحتلال، والضغط لوقف اطلاق النار والعدوان وضمان تدفق المساعدات الانسانية وإجلاء الجرحى، وتوفير كل ما يلزم لتعزيز صمود المواطنين في قطاع غزة، وضمان حق الفلسطينين في تقرير مصيرهم وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.

يذكر أن د. صلاح عبد العاطي بالشراكة مع عدد من المحاميين تقدموا برفع دعوى قضائية ضد الحكومة الإيطالية للمطالبة بالتوقف عن إمداد إسرائيل بالأسلحة والبدء في تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا مرة أخرى،  لأن الدعم المباشر وغير المباشر للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أدى إلى انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، ومن المقرر أن تعقد جلسة المحكمة في روما يوم 25 مايو 2024.

أسماء المحامون:

1- Fabio Marcelli

2- Gianluca Vitale

للاطلاع على تفاصيل الدعوى القضائية كاملة اضغط هنا

وأسفر العدوان الإسرائيلي على  قطاع غزة دخل الشهر الثامن ما أدى إلى استشهاد 34900 شهيد من بينهم 15000 طفل و 9500 امرأة و 140 صحفي و 241 من الفرق الإنسانية و 231 أكاديمي ومعلم و 480 طبيب و 64 من فرق الدفاع المدني، وإصابة أكثر من 78000 .

أنتهى

رابط مختصر